Posted in: صحة

السويد تحذر من فحص كورونا مستورد من الصين

ألقى الشك بظلاله على فعالية أدوات اختبار فيروس كوفيد- 19 تم توفيرها لأكثر من 180 دولة ومنطقة حول العالم من الصين، بعد أن كشفت السويد عن آلاف النتائج الخاطئة، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء اليوم الثلاثاء.

وقالت السلطات الصحية بالسويد، خلال مؤتمر صحفي، إن آلاف الأشخاص تلقوا نتيجة فحوص خاطئة لفيروس كورونا في البلاد، وحصل جميع هؤلاء الأشخاص الذين خضعوا للاختبار، والبالغ عددهم 3700 شخصًا على نتيجة إيجابية على الرغم من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد؛ ما أثر على الحصيلة الرسمية لعدد الحالات في السويد.

وتهم النتائج الخاطئة بشكل خاص الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة، والذين أجروا الفحص باستخدام ما يسمى بفحص تفاعل البوليميراز المتسلسل «بي سي آر«.

وقالت السلطات الصحية إن شركة «بي جي آي جينومكس» الصينية هي التي وفرت مجموعات فحوص «بي سي آر»، وستقوم الآن بإبلاغ السلطات في أوروبا ومنظمة الصحة العالمية بذلك، ولم ترد «بي جي آي جينومكس» على الفور على طلب للتعليق عبر موقع الشركة الإلكتروني.

وتم اكتشاف الخطأ في معملين قاما بتحليل فعالية فحوص (بي سي آر) المصنعة في الصين، وخلصا إلى أن الفحوص لا يمكنها التمييز بين العينات ذات التركيز المنخفض للفيروس والعينات السلبية؛ حيث قالت السلطات الصحية إن الفحوص لم تكن فعالة بالقدر الكافي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *